عميد الأدب الأمازيغي المزابي الباحث عبد الرحمان حواش في ذمة الله مميز

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي أمسية هذا الأحد 16 أفريل خبر وفاة عميد الأدب المزابي الباحث عبد الرحمان حواش، أحد رموز الثقافة الأمازيغية في الجزائر.

المرحوم من مواليد غرداية خلال سنة 1929، نشأ بمدينة السوڤر بتيهرت حيث كان والده يمارس التجارة. زاول تعليمه الابتدائي بالمدرسة الفرنسية وكان دائما من المتفوقين، ثم أرسله والده الى مسقط رأسه ودخل مدرسة الإصلاح للتعليم الحر، وواصل دراسته  بمعهد الشباب (معهد الحياة حاليا)  بمدينة الڤرارة حيث استظهر القرآن.

وبعد إنهاء دراسته، قرر الرجوع إلى تيهرت لممارسة التجارة. وأثناء اندلاع الثورة التحريرية، انخرط في صفوفها وأبلى البلاء الحسن بالدعم والسند. وعُيّن بعد سنوات من الاستقلال من طرف الجماعة المزابية والتجار بتيهرت رئيسا لهم لتولي شؤونهم. كما تولى بغرداية تسيير شؤون عشيرته "آت علوان"، وكانت له مساهمات في تحقيق انجازات بعض مشاريعها. كما أسندت إليه مهمة الإشراف على معهد الإصلاح، وانتسب لحلقة العزابة لمدة خمسة عشر سنة، ثم قرر الانقطاع عن النشاط في المعهد وحلقة العزابة، ليتفرغ بصفة كلية للبحث في مجال الثقافة الأمازيغية مع مجموعة من المهتمين وشرع في تأسيس مكتبة شاملة لجمع التراث الأمازيغي، جمعها من مختلف جهات الوطن ومن بلدان أجنبية خصوصا من فرنسا.

قام الباحث الشيخ عبد الرحمان حواش رحمه الله خلال مشواره البحثي بتكوين نخبة من المهتمين بالثقافة الأمازيغية المزابية، هم الآن باحثون وكتاب ومؤلفون في ميدان التراث، بالإضافة إلى فنانين وشعراء وصحافيين باللغة الأمازيغية المزابية. 

من إسهاماته :

-  إعداد قاموس اللغة الأمازيغية حول منطقة مزاب، مع الباحثين نوح مفنون أحمد وإبراهيم عبد السلام.

- جمع أكثر من 2500 مثلا شعبيا بالمزابية، وحوالي 600 مفردة وأكثر من 100 مثلا مزابيا في تراث النسيج .

- أنجز بيبليوغرافيا عن شخصيات وتاريخ مزاب في المؤلفات الأجنبية التي تفوق 8000 عنوانا، وجمع عددا هاما من الصور الفتوغرافية القديمة عن الحضارة المزابية .

 - كان معدّا لبرنامج "ئلس نغ" لساننا بإذاعة غرداية الجهوية.  

قييم هذا الموضوع
(2 أصوات)

من نحن

العاصمة نيوز ملحق إعلامي شهري يصدر عن جريدة الزيبان نيوز الصادرة عن شركة الزيبان للنشر والإشهار للصحافة والاتصال

شركة ذات مسؤولية محدودة والشخص الوحيد رأس مالها 100.000.00