تقلد الناصر حريز النائب بالمجلس الشعبي الوطني عن ولاية غرداية خلال عهدته النيابية عدة مهام، بداية من تعيينه رئيسا لكتلة الأحرار، وترأس لجنة الإسكان والتجهيز والري والتهيئة العمرانية لسنتين، والمجموعة البرلمانية للصداقة بين كوبا والجزائر. وكان عضوا في اللجنة القانونية والإدارية والحريات، ثم لجنة التربية والتعليم العالي والشؤون الدينية، إلى جانب عضويته في لجنة الصداقة الجزائرية الصحراوية، والجزائرية الإندونيسية.

   حاورته "العاصمة نيوز" حول مساره البرلماني وأهم مواقفه وتدخلاته بخصوص مختلف القضايا التي شهدتها الجزائر خلال هذه الفترة النيابية (2012 – 2017)، وحول مدى مساهمته في إعادة الأمور إلى نصابها خلال الأحداث الأليمة التي شهدتها ولاية غرداية، ومواضيع أخرى تكتشفونها في هذا الحوار.

ما تقييكم لهذه العهدة التشريعية  بصفة عامة؟

تحية طيبة، في مستهل هذا الحديث أود أن أشكر القائمين على جريدة "العاصمة نيوز" للاهتمام الكبير الذي يولونه لتنوير الرأي العام الوطني بكل ما يدور في الساحة من مستجدات وأحداث تحتاج للتوضيح وإظهار الحقائق  بتجليلا يترك مجالا للتأويلات  بقطع الشك باليقين. وبالعودة الى موضوع السؤال، أقسم الإجابة الى شطرين الشطر الأولوالمتعلق بالتقييم العام للمجلس الشعبي الوطني في عهدته السابعة  2012/2017 عهدة  شهدتزخما كبيرا من الإنجازات سواء في الجانب  التشريعي وما يرافق ذلك من نشاط  للجان  المعنية بمختلف مشاريع  القوانين التي أحليت عليه والتي تجاوزت خمسين مشروعا، وكذا الأنشطة الأخرى المتعلقة بالندوات والأيام البرلمانية والزيارات الميدانية، ومراقبة عمل الحكومة من خلال عدد هائل من الأسئلة الشفهية والكتابية والتي تجاوزت 889 سؤال شفهي و1900 سؤال كتابي كلها تصب في الانشغالات العامة للمواطنين من التنمية الى الحقوق العامة، دون أن ننسى  الدبلوماسية البرلمانية التي أبلى فيها البلاء الحسن  كان لها أثرا إيجابيا في العلاقات الثنائية بين الجزائر ومختلف دول العالم. أماالشطر الثاني يتعلق بنشاطنا الذي أوجزه في كلمة واحدة: أنا مرتاح جدا لما قدمت ولم أدخر جهدا في سبيل ذلك وضميري مرتاح للإنجازات التي حققتها.

هلحققتم ما  كنتم تنوون تحقيقه من أهداف تخدم الصالح العام خلال  هذه العهدة؟

لا يمكن أن أجزم أو أتباهي بأني حققت كل الأهداف واستجبت لكل الانشغالات  العامة التي تم  رفعها إلينا بما يرضي المواطنين لأن تحقيق ذلك مرتبط بأطراف أخرى في الجهاز التنفيذي خاصة إلا أنني لم أقصر ولم أدخر مجهودا في سبيل ذلك بكل الوسائل المشروعة المتاحة بالمقابلات المباشرة والمراسلات والأسئلة الكتابية التي وجدت أنها من الوسائل عامة لبلوغ هذا المبتغى.

باعتبار ترأسكم للجنة الإسكان والتجهيز والري والتهيئة العمرانية، ماهي الإسهامات التي قدمتموها  لهذه القطاع في البلد ؟

ترأسنا لجنة الإسكان والتجهيز والري والتهيئة العمرانية في الفترة الممتدة مابين  جوان 2015 –أفريل2016 والشيء الذي قدمناه في هذا  المجال  يتعلق بالدرجة الأولى برفع الكثير  من انشغالات المواطنين عبر 48 ولاية  الى الجهات المعنية، إما عن طرق مراسلات او تنقلات أو عن طرق الهاتف. علما أن رؤساء اللجان الدائمة  تسخرلهم خطوط سيادية للاتصال المباشر بمختلف  الجهات. وقد حققنا والحمد الله  الكثير من  الإنجازات وقمنا بحل الكثير من الانشغالات وتلقينا الكثير من شهادات التقدير والتشكرات. أما الجانب التشريعي  للقطاع فلم يتم إحالة  أي مشروع  قانون على  البرلمان يخص القطاعات التي تهمنا.

يعرف عن  م.ش.و. إحجامه عن المبادرة التشريعية، هل كسر مجلسكم هذه القاعدة كونهم عينتم عضوا  في اللجنة القانونية والإدارية؟

كنا عضوا في اللجنة القانونية في الفترة مابين جوان 2014 وجوان 2015  وبالنسبة للمبادرة التشريعية فهذا لا يتعلق باللجنة وإنما  يتعلق  بمجموع الكتل البرلمانية إلا أن ذلك لم يحدث بعد ونأمل أن يتحقق ذلك في ضوء ما جاء به الدستور الجديد والذي يحمل مؤشرات  ندفع بالنشاط البرلماني الى الفعالية أكثر و يعطي فضاء أوسع ومجالا كبيرا للمبادرة  بقوانين تستجيب لتطلعات المواطنين وتتماشى مع النوازل والأحداث.

عينتم أيضا عضوا في لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية والأوقاف، في هذا الصدد يعيش قطاع  التربية إصلاحات  مستمرة، ما ذا كان موفق لجنتكم من الوضع الراهن للتعليم في الجزائر؟

عضويتنا في هذه اللجنة كانت من جوان 2012 إلى جوان  2014 كسابقتها، لم يتم إحالة أي مشروع قانون يتعلق  بهذه القطاعات،إلا  أن اللجنة كانت تساير الأحداث وتتفاعل إيجابيا مع كل حدث صغير أو كبير بعقد جلسات مع كل وزراء هذه القطاعات بالتداول وكذا مع الخبراء وكنا تقدم الملاحظات والانتقادات وحتى التثمين لما هو إيجابي طبعا.

يعيش قطاع الشؤون الدينية بالجزائر مؤخرا تجاذبات بظهور تيارات دينية دخيلة على المجتمع، ماهي مرتكزات المرجعية الدينية التي تتحدث عنها وزارة الشؤون الدينية التي  من شأنها حماية المجتمع الجزائري من التطرف الديني؟

إن المتتبع لما يدور على الساحة الوطنية من أحداث متسارعة،  تستوقفه الأنباء التي تتناقلها كل وسائل الإعلام وشغلت الرأي العام الوطني بشكل كبير والمتعلقة باستهداف الجزائر من قبل جهات  تريد  لها امتدادا لكياناتها  داخل وطننا العزيز والمتمثلة في التيارات السلفية والشيعية وكذا الأحمدية التي اتخذت هذه الأخيرة أبعادا خطيرة ، والشيء الذي لمسناه من تفاعل الحكومة معها  من خلال الاجراءات الحاسمة التيدأبت على اتخاذها،ويقف في المقام الأول المجهود الكبير الذي تقوم به وزارة الشؤون الدينية و الاوقاف ممثلة في معالي وزيرها السيد الفاضل الدكتور محمد عيسى والذي نادى في وقت مبكر بضرورة استعادة وتعزيز دور المرجعيات الوطنية الأصيلة والمتمثلة في المرجعية المالكية والاباضية، وهذا ما ينبغي التركيز عليه في هذه المرحلة الدقيقة.

شهدت ولاية غرداية خلال عهدتكم احداثا أمنية خطيرة، كيف يفسر ما جرى من موقع برلماني؟

بالنسبة لمأساة غرداية وما شهدته خلال عهدتنا من أحداث أقل ما نقول عنها أنها مؤسفة جدا أتت على كثير مما كانت تزخر به تلك الربوع من انسجام وتفاعل إيجابي مع كل حدث وطني كبير أو صغير إلى جانب ما خلفته من ضحايا أبرياء من القتلى والموقوفين و دمار كبير للممتلكات يصعب الوقوف عند أسبابها ومسبباتها لوجود أرضية مهيأة لمثل تلك الاحداث، والمؤسف أن الأيادي التي كانت تعبث هناك (الخارجية منها) وجدت من ينفذ أجندتها ويغرر بأبنائها، والمهم الآن هو أننا خرجنا من تلك الضائقة وتنفست غرداية الصعداء بفضل الله وحكمة أوليالأمر على رأسهم فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وكذا جهود مختلف أسلاك الأمن في مقدمتها الجيش الوطني الشعبي والمخلصين من سكان غرداية الأفاضل.

يتساءل المواطنون عن جدوى تدخلاتكم و جهودكم من أجل إعادة الاستقرار الى المنطقة؟

لم ندخر أي جهد خلال تلك الأحداث لإنهاء تلك الأزمة مباشرة بالتواصل مع كل الأطراف الفاعلة محليا و المشاركة في استقبال الوفود التي ترددت على مختلف البلديات التي طالتها هذه الفتنة، كما كان لنا دور في إيصال كلمة الحق والمطالبة بإنهاء هذه الأحداث من طرف أعلى سلطة في البلاد، إن باللقاءات المباشرة أو المراسلات الكثيرة التي وجدت صداها الكبير عند أصحاب القرار. وقد استدعينا  عدة مرات للاستيضاح أو المشورة و أخذ الرأي،وقد تجسدت تلك الجهود في الميدان. كما كنا طالبنا بتجريم كل سلوك أو فعل يدعو إلى العنصرية والتفرقة والتطرف الديني والتي تأججت تلك الأحداث على طائلتها.

ماذا حققتم للولاية في مجال التنمية خلال هذه العهدة؟

في هذا المجال ينبغي أولا أن نميز بين مهام النائب البرلماني والمنتخب المحلي، بحيث تتلخص مهمة النائب في المهمة الأساسية وهي التشريع والثانية المهمة الرقابية لعمل الحكومة ثم رفع انشغالات المواطنين في إطار قانوني منظم، وهذا ما حرصنا عليه. حيث وجهنا عشرات الأسئلة الكتابية التي عبرت عن كل الانشغالات العامة التي يطرحها المواطنون في ولايةغرداية من الماء، الصحة، السكن، الفلاحة، و الشغل،....الخ. وقد حققنا الكثير منها ونحتفظ بها كلها (الأسئلة والأجوبة) لمن يريد الاطلاع.

يبدو أنكم لن تترشحوا لعهدة انتخابية ثانية، لماذا؟

بالنسبة لتجديد العهدة أي دخول معترك الانتخابات التشريعية للعهدة الثامنة 2017/2022 فهذا يعود الى سببين أولهما: أكتفي بهذه التجربة التي سبقتها عهدتين في البلدية 2002/2007 ثم 2007/2012. ثانيا: ينبغي أن نفسح لغيرنا من أصحاب الكفاءات والطموح المجال  للمساهمة في البناء الوطني.

كلمة أخيرة ننهي بها هذا الحوار؟

من أراد المشاركة في البناء والتشييد والتضحية من أجل الوطن وخدمة المواطن وأداء الرسالة فهناك مجالات واسعة لذلك أكثر هدوء وتأثيرا وأثرا، كمهنة الصحافة عندما تحفها الأخلاق ويوجهها الضمير، يمكن أن تفيد في تكوين الرأي العام وتوجيهه الوجهة الصحيحة وبذلك تكون قد ساهمت في صناعة القرار.

 

يكشف المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء "كاسنوس"، شوقي عاشق، الإجراءات الجديدة التي أقرها الصندوق والامتيازات التي سيمنحها للمشتركين من تقاعد يصل إلى 20 مليون سنتيم شهريا، إلى جانب إقرار إعفاءات ضريبية وتخفيضات في غرامات التأخر، ناهيك عن تشديد العقوبات ومتابعة المتلاعبين ببطاقات الشفاء قضائيا مع سحبها منهم، مؤكدا أن الصندوق شرع في التوجه نحو العمال غير الأجراء وأصحاب المهن الحرة لتسجيلهم الكترونيا وتذكريهم بحجم الاشتراكات.

ما هي حصيلة الصندوق بعد الإجراءات التي أقرتها الحكومة في قانون المالية التكميلي لـ 2015؟

لقد سمح قانون المالية التكميلي لسنة 2015 بإعطاء دفع جديد للضمان الاجتماعي، حيث سمح بإتباع إجراءات أخرى من اجل التقرب من المنخرطين في إطار سياسة إعادة الهيكلة التي سطرناها وانطلقت برفع الضغوط البيروقراطية، من تقليص عدد الوثائق والتخلي عن بعض الوثائق التي يتم الحصول عليها الكترونيا على غرار وثائق الحالة المدنية ووثيقة الحصيلة الضريبية، حيث بات الراغب في الاشتراك في الصندوق ملزم بتقديم وثيقة إثبات المهنة كبطاقة فلاح أو سجل تجاري أو اعتماد ممنوح من طرف البلديات بالنسبة لتجار الأرصفة وغير ذلك.

وسمحت إجراءات إعفاء المؤمنين اجتماعيا من ضريبة التأخر في استقطاب أكثر من 550 ألف مشترك جديد أو الذين لم يقوموا بتسوية وضعيتهم تجاه الصندوق ليصل عدد المؤمنين المداومين على دفع اشتراكاتهم إلى مليون مشترك، حيث وهو ما أنعش الصندوق من خلال ضخ 8000 مليار سنتيم في ظرف سنة فقط، وهذه فرصة لأذكر جميع المواطنين للتقدم لدفع اشتراكاتهم قصد الاستفادة من إجراءات التعويض والعلاج.

هناك عديد العمال غير الأجراء تأخروا عن تسوية وضعيتهم كيف ستتعاملون معهم؟

أجال الإجراءات الاستثنائية التي اقرها قانون المالية التكميلي انتهت بتاريخ 31 ديسمبر، وبالتالي لم يعد للمتأخرين عن دفع الاشتراكات الحق في الحصول على الإعفاءات ذاتها، إلا أن الصندوق اقر جملة من التدابير الجديدة المتمثلة في إقرار تخفيضات على عقوبة غرامة التأخر بالنسبة للمتأخرين، حيث أن التاجر أو الفلاح أو العامل غير الأجير حين يتقدم إلى وكالات الصندوق لتسوية وضعيته، يستفيد من جدول لدفع الاشتراكات حينها يمنح له الحق في الطعن وتقديم الأدلة والحجج التي حرمته من دفع الاشتراكات في آجالها، بعدها تقوم لجنة خاصة بدراسة الطعون لاتخاذ القرار النهائي وهو ما يسمح للبعض بالحصول على تخفيضات تصل إلى 50 بالمائة من غرامة التأخر فيما يعفى الآخرون من هذه الغرامة نهائيا، إن تعلق الأمر بعوامل الجفاف أو الظروف الأمنية غير ذلك.

ما هي الامتيازات التي تمنح للمشتركين في الصندوق؟

يمنح الصندوق العديد من الامتيازات، حيث يمنح للمؤمن بطاقة الشفاء التي تسمح له باقتناء الأدوية عبر 8000 صيدلية متعاقد معها، سواء لدى المشترك أو ذوي الحقوق كالزوج والأبناء والأشخاص المتكفل بهم كوالي الزوج أو أفراد العائلة كالعم والخال، كما يمنح أحقية لإجراء حصص تصفية الكلى بالمراكز التابعة للخواص المتعاقد مها بصفة مجانية، فضلا عن مجانية العلاج وإجراء عمليات جراحية على مستوى القلب بالعيادات الخاصة، إلى جانب النقل الصحي والتقاعد.

كما يمكّن الاشتراك في الصندوق حصول المشترك على تقاعد يصل إلى 20 مليون سنتيم شهريا، شريطة أن يقوم بدفع الاشتراكات بصفة دورية إلى غاية بلوغه 65 سنة، حيث تم رفع نسبة الاشتراكات إلى 64 مليون سنتيم في السنة كأقصى حد فيما يعد أدنى مبلغ اشتراكات أربع ملايين سنتيم في السنة، مع العلم أن 87 بالمائة من الاشتراكات تفوق الحد الأدنى من قيمة الاشتراكات.

وشرعنا مؤخرا في توسيع نطاق الاشتراك في بعض المهن والقطاعات على غرار الفلاحين حيث بات من الممكن أن يستقل أبناء الفلاحين بأنفسهم ويقومون بدفع الاشتراكات بأنفسهم لتوفير التغطية والأداءات لذويهم شريطة أن يقوم مالك الأرض بالإمضاء على وثيقة يشهد من خلالها أن ذات الشخص عامل في القطاع الفلاحي.

فئة كبيرة لم تسوّ وضعيتها كيف تتعاملون معهم؟

نحن الآن في مرحلة تحسيس وتوعية وتوجيه حول أهمية الاشتراك في الضمان الاجتماعي، موازاة مع طلك فمنا بفتح مكاتب ومراكز جديدة وصل عددها 137 مركز، وانطلقنا في مرحلة ثانية تتمثل في عصرنة الخدمات من خلال الاعتماد على التكنولوجيات الحديثة، حيث تم تزويد المراقبين بلوحات الكترونية تضم مختلف المعلومات الخاصة بالمشترك، حيث يجوب المراقبون مختلف الهياكل لإطلاق المشتركين بحجم الاشتراكات، ويكون المشتركون بدفع اشتراكاتهم دون التنقل لمراكز "الكاسنوس"، وبعد استنفاذ هذه المراحل سنشرع في القيام بإجراءات أخرى، تشمل مراقبة عملية الأداءات ومدى مطابقتها مع المشتركين لمعرفة سير منح الأدوية.

 

يعتبر جمال مناد من أبرز النجوم المهاجمين الذين أنجبتهم الكرة الجزائرية، وساهم في صناعة أمجادها سواء مع شبيبة القبائل التي عرف فيها البروز والتألق بتحقيق البطولات والألقاب الوطنية والقارية، أو مع المنتخب الوطني الجزائري الذي قضى فيه 15 سنة كاملة واعتبر من أفضل المهاجمين الذين مروا بالمنتخب الوطني الجزائري وسجل معه 29 هدفا منها أهدافا حاسمة للخضر أهمها الأربعة التي وقعها في نهائيات أمم إفريقيا بالجزائر 1990 وتوّج بفضلها الخضر أبطالا للقارة ونال لقب هدّاف الدورة. كان لـ"جنوب نيوز" هذا الحوار معه حول مسيرته الرياضية الحافلة، وآرائه في العديد من المواضيع والقضايا الراهنة وأجاب عليها برحابة صدر.

أين جمال مناد هل غاب أم غيّب عن الساحة ؟

غيّبت بسبب العقوبة المسلّطة عليّ بعد قضية نهائي كأس الجمهورية سنة 2013 حيث  مررت بفترة الفراغ، فبعد سنة توجهت إلى السعوديّة أين كان عندي حظ لتدريب فريق الوحدة من الدرجة الثانية وبعدها ألغي العقد مع هذا النادي بعد ستة جولات من غمار البطولة بعد تحقيقي لنتائج جد إيجابية، وبعد عودتي إلى أرض الوطن تم عرض علي مدير قناة الهداف للانضمام للقناة.

ما هو السبب الرئيس لفسخ عقدك مع نادي الوحدة وخاصة وأنك حققت نتائج إيجابية ؟

إلى حدّ الآن والله لا أدري السبب فالنتائج كما قلت كانت جدّ إيجابيّة ففي ستة مقابلات قدتها حققت أربع انتصارات وتعادلين منها تعادل خارج الديار، وعليه أنا إلى حدّ الآن أتساءل ولم أدري السبب وبقي لغز .

متى يعود جمال مناد إلى ميادين التدريب ؟

العقوبة بقي لها سنة كاملة، فبداية من الموسم القادم بإذن الله سوف أعود للعمل في الميدان بقوة وأحاول تعويض كل ما ضيعته والفراغ الذي مررت به طيلة ثلاث سنوات.

تعود إلى فريق مولودية الجزائر ؟

كل شيء ممكن فمولودية الجزائر لا ترفض.

وماذا عن فريق القلب شبيبة القبائل ؟

نعم حقيقة فريق القلب، لكن لما واحد يكون محترف الخيار هو خيار ليس إحساسي وعاطفي بل خيار من ناحية الإمكانيات وخاصة المتعلقة بالتدريب، والوسائل المادية، وظروف العمل فهذا الذي يختاره الإنسان.

على ذكر الشبيبة وأنت أحد أبنائها، تمر في المواسم الأخيرة بفترات صعبة جدا، تعليقك؟

واش نقولك،فشبيبة القبائل في سنوات السبعينات والثمانينات كانت مركّزة ومبنيّة على قاعدة صلبة وصحيحة، وهذه القاعدة بدأت تنكسر منذ التسعينيات ولم نقم بتقويتها، لأنه كانت فيه مصالح شخصيّة والناس كانت تبحث عن مصالحها قبل مصالح الفريق، وأقصد أنّ من أخذ زمام النادي عليه أولا بناء أساس وقاعدة صحيحة لكي يترك الفريق مرتاح وقوي بغض النظر عن النتائج ولو لم تكن جيّدة، لأنه بمرور الوقت سوف تتحسّن النتائج ويبنى الفريق على قاعدة صلبة. فنتأسف كثيرا لما آلت إليه الأوضاع لأن الشبيبة اسم كبير وعريق ويجب لا تتدهور وتنهار صورتها وقيمتها.

في نظرك ما هوالحل ؟

أنظر الإنسان لا زم يكون منطقي، فنحن في الجزائر عندما تكون نتائج الفريق ليست على ما يرام فدوما نحمل المسؤولية للمدرّب وفي بعض الأحيان نحمّلها لبعض اللاعبين، بالمقابل لا نحمّلها أبدا للمسؤولين أو لرئيس النادي، فعندما رئيس نادي يستدعي مدربين ولاعبين من اختياره فمن الطبيعي هو الذي يتحمّل المسؤولية. فأبدا لم نرمسؤول نادي يقول أنا أتحمل مسؤولية غياب النتائج، فأنا الذي أرحل.

أليس هذا مشكل عام في الكرة الجزائريّة ؟

نعم مشكل عام لأنه فيه أغراض ومصالح شخصيّة كما قتلك فالناس تبحث عن مصالحها وليس فائدة النادي، فأنا لو لا أنجح في أيّ فريق ولم أقدم له إضافة جديدة أو تنميته أو تقديم له الأموال فما دوري في الفريق، فأترك الناس التي تستطيع أن تقوم به لبنائه ومساعدته فلا يوجد أي عيب لكن الآن ترى كل الناس لها أغراض ومصالح، فلما ترى فريق لما ينهزم داخل الديار والجمهور يشتم ويسب في مسؤول النادي، فهل هذا الإنسان منطقي عنده مبادئ وشرف ونيف فأن أسمع كلام ماشي مليح في شخصي أو عائلتي فأنسحب وأترك من يقوم بعمل أكثر مني وفقط، فلماذا لم ينسحب هؤلاء لأن فائدتهم تغلبت على كل شيء .

الجمهور يتساءل ما هي هذه المصالح بالضبط وتركتهم يتمسكون بالكرسي ؟

من ناحية المالية توجد أموال ودعم متواصل من الدولة، ومن ناحية ثانية أبواب تفتح لأغراض شخصية، مثلا كالمنازل والأراضي وبناء شركة ومؤسسة حيث صفتهم القيادي في الفريق يترك الناس تهلل بهم وتقف معهم فالوزير والوالي ورئيسي الدائرة والبلدية الكل يفتحون لهم الأبواب .

ظاهرة استقدام المدربين الأجانب  للبطولة، كيف تراها وهل هي إيجابية ؟

المشكل عندنا أن اللاعب لما يتكون بطريق عشوائية يكبر ويصبح يلعب عشوائيا بدون منظومة احترافيّة، فلما تأتي بمدرب أجنبي للاعب وصل 22 سنة فما فوق وعنده نقائص من جميع النواحي فهل يا ترى هذا المدرب الأجنبي راح يغيره ويطوره في 25 سنة مثلا فالقطار فات، فمن المستحسن نأتي بمكونين أجانب في صفوف الفئات الصغرى لتكوين لاعبين صحاح لهم قاعدة وابتداء من هذا الشيء لما اللاعب يكبر ويرتفع مستواه يبقى صحيح بقاعدة صحيحة.

نعرّج الآن على تاريخكم الناصع والكبير، فمن هو جمال مناد؟  

جمال مناد من مواليد 20 جويلية 1960 بولاية البيض، ترعرعت بين العاصمة وتيزي وزو، وبدأت مشواري الرياضي في شبيبة الأبيار في الأصناف الصغرى الأشبال والأواسط وبعدها توجهت إلى شباب بلوزداد أين قضيت فيه ثلاث سنوات حيث كنت في صنف الأواسط لكن ألعب مع الأكابر طيلة هذه المدة أين تحصلت على ألقاب منها كأس الجمهورية، ثم توجّهت لشبيبة القبائل أين مكثت فيها سبع سنوات.

بعد انتقالك للشبيبة بقيت حوالي 8 أشهر دون اللعب، ما هو السبب ؟

نعم السبب يعود إلى أنّه بعد تنقلي من الشباب إلى الشبيبة سجلت نفسي في معهد الهندسة المعمارية بتيزي وزو لمواصلة الدراسة هناك حيث قضيت فيه حوالي ثلاث سنوات وأحرزت على دبلوم، ففي البداية كانت فيه مشاكل وتم توقيفي من وزير الرياضة آنذاك حيث لا يريد الاعتراف بالقانون الذي يسمح لي ولأي لاعب يكون تحت راية الخدمة العسكرية  أو الدراسة الجامعية تغيير الفريق إلى المنطقة التي يتواجد فيها، فأنا كنت طالب. لكن الوزير لا يريد أن يعترف بالقانون لأنه كانت له حساسية تجاه شبيبة القبائل فممكن لم يكن يحبها، وعليه سبب لي مشاكل ولم يتحمل تنقلي من شباب بلوزداد إلى شبيبة القبائل، وعليه بقيت تقريبا كل هذه المدة دون منافسة خلال سنة 1981. وبعدها تغير الوزير وأهلوني في الشبيبة، وكانت المقابلة الأولى التي لعبتها في البطولة ضد مولودية وهران وفزنا في تيزي وزو بهدفين مقابل هدف وكنت مسجل هدف.

وبعدها بقيت سبع سنوات كاملة في الشبيبة، ماهي أهم الانجازات التي حققتها معها وفي مسيرتك؟

حققت معها دوري أبطال إفريقيا سنة 81، وكأس السوبر الافريقية سنة 82، وبطل كأس أفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس عام 95، كما حققت معها لقب البطولة الوطنيّة خمس مرات سنوات 82،83،85،86،95 ، وكأس الجمهورية واحدة مع الشبيبة سنة 86. كما تحصلت على كأسين لما كنت ألعب مع شباب بلوزداد سنة 78، واتحاد العاصمة 97، أما على صعيد المنتخب الوطني فزت معه بلقب كأس أمم أفريقيا 1990 بالجزائر وتحصلت على لقب هداف الدورة، وكذا بطل الكأس الآفرو-آسيوية 1991، ومشاركة في كأس العالم 1986 بالمكسيك.

بعدها كانت لك تجربة احترافية خارج الوطن في فرنسا والبرتغال والسعودية حدثنا عنها؟

بعد أن قضيت سنتين تحت راية الجيش الوطني فأوّل فرصة أتيحت لي لإمضاء عقد احترافي كانت مع نادي نيم الفرنسي سنة 1987، وبعد ثلاث سنوات توجهت للبرتغال وبالضبط لنادي فاماليكاو في الدرجة الأولى قضيت فيه سنتين واستطعت إنقاذه من السقوط، ثم انتقلت إلى نادي بيليناس لشبونة العريق في الدرجة الأولى دوما وقضيت فيه ثلاث سنوات. وبعدها خضت تجربة في الخليج مع نادي النجمة السعودي أين أحرزت معه الصعود إلى القسم الممتاز وكان عمري حينها 33 سنة ومشواري الرياضي الاحترافي توقف بعد ذلك.

بعد هذه التجربة الاحترافية عدت إلى أرض الوطن ؟

عدت بعدها إلى الوطن وأمضيت موسمين في شبيبة القبائل وأحرزت معها على لقب البطولة وكأس إفريقية الفائزة بالكؤوس، ثم انتقلت بعدها إلى اتحاد العاصمة وأحرزت معه كأس الجمهورية وأنهيت فيه مشواري الرياضي وعمري 37 سنة .

هل حققت كل طموحاتك الرياضية كلاعب ؟

الحمد لله راضي على مسيرتي وكل ما حققته، لكن لو كان القانون الجزائري آنذاك يسمح لدخلت عالم الاحتراف صغيرا في سن 27 سنة مع أحسن النوادي في أوربا .

مشوارك في المنتخب الوطني كيف كانت بداياتك معه ؟

بدايتي كانت في منتخب الأشبال الذي شاركت معه في كأس العالم باليابان سنة 1979 حيث وصلنا إلى الدور الربع النهائي. كنت ضمن المنتخب الأول في 1980 في كأس أمم إفريقيا بلاغوس وبلغنا المباراة النهائية، ثم شاركت في تصفيات مونديال 82 تحت قيادة المدربين محي الدين خالف ورايكو ففي مقابلة سيراليون حيث بدأت المقابلة كلاعب احتياطي، وبعدها دخلت بديلا لرابح ماجر وسجلت هدف التعادل ومررت هدف لبن صاولة والحمد لله في أول ظهور لي كان موفقا.

شاركت في تصفيات كأس العالم 1982 لكن لم تشارك في النهائيات، لماذا؟

نعم شاركت في كل مقابلات التصفيات إلا المقابلة الأخيرة والسبب يعود إلى تزامني وفترة الفراغ التي مررت بها لما انتقلت من شباب بلوزداد إلى شبيبة القبائل كما وضحت سابقا القضيّة، لأنه لما تم استدعائي لأول مرة للفريق الوطني كنت ألعب في شباب بلوزداد وفي موسم تغيير الأجواء كنت في الفريق الوطني فلما بقيت سبعة أشهر فالمدرب لم يستدعني للمنتخب لخوض النهائيات وهذا شيء معقول فالإنسان لما تنقصه المقابلات والمنافسات ينقص مردوده.

وبعدها شاركت في مونديال مكسيكو 1986، كيف تقيم المشاركة ؟

كانت مشاركة سيئة مقارنة بـ 82، لكن للآسف المشاكل التي كانت داخل الفريق جعل النتائج تتدهور وتكون سلبيّة.

ماذا حدث فيها بالضبط، ومن يتحمل المسؤولية ؟

والله يتحملها الكل من السؤولين إلى الطاقم الفني خاصة الذي لم يستطع التحكم في اللاعبين، إضافة إلى بعض اللاعبين خاصة المحترفين الذين جاؤوا من فرنسا دائما أقول بعض الذي سببوا المشاكل داخل الفريق وانقسام بين اللاعبينالمحلي والمغترب، وهي الذهنية التي كانت سائدة سابقا.

سنة 1990 أهديتم أول لقب كأس أمم إفريقيا للجزائر ؟

نعم عام 90 كنا تحت قيادة الطاقم الفني عبد الحميد كرمالي رحمه الله، لكن الفريق تكون من عهد لموي الذي عرف كيف يكونه ويجلب الشبان الذين عندهم إمكانيات ومستوى لتدعيم الفريق حيث كنت أنا وماجر ومغارية فقط من القدامى، فكرمالي رحمه الله عرف كيف يواصل تكوين الفريق فأخذ هؤلاء الثلاثة وأحاطهم بالشبان ليحقق فريق متكامل ومتجانس.

كيف كان شعوركم بعد أن أحرزتم اللقب ؟

والله الإنسان لا يستطيع التعبير، فكان إحساس كبير وخاصة وأنه اللقب الأول للجزائر وبهؤلاء الشبان، وعلى فكرة فأنا أحرزت على لقب كأس أمم إفريقيا مع الفريق الوطني للأشبال في 79 بكوناكري الغينية والتي سمحت لنا بالمشاركة في كأس العالم بطوكيو باليابان ومع عبد الحميد كرمالي رحمه الله، وعليه كرمالي أحرز على لقبين إفريقيين في الأشبال والأكابر والكثير يجهل هذا.

توجت بلقب أفضل هداف في الدورة برصيد أربعة أهداف ؟

نعم أفضل هداف بأربعة أهداف والإنسان يفتخر به وهذا بفضل الجميع خاصة اللاعبين ساهموا معي وساعدوني لأحرز هذه الأهداف التي كانت رائعة وجميلة لمن شاهد اللقطات.

كيف تقيّم مستوى المنتخب الوطني الحالي؟ وهل يملك حظوظ التأهل مجددا إلى مونديال روسيا 2018 ؟

التأهل إلى كأس أمم إفريقية مضمونة حيث تبقى له نقطة واحدة فقط، أما كأس العالم فيه شكوك لأن الفريق عنده خط الهجوم قوي وأعتبره من بين أحسن خط هجوم في العالم باللاعبين الذين يلعبون في أندية كبيرة ويقدمون فعالية كبيرة، ولكن بالمقابل من الناحية الدفاعية وفي الوسط الميداني الدفاعي فيه تساؤلات وشكوك كبيرة، فالمدرب يجب أن يخصص عمله كله على إيجاد حلول ليصل لأفضل دفاع ويقويه، لأنه لو نواصل بهؤلاء المدافعين وهذا الخط الدفاعي سيصبح الفريق يسجل ثم يتلقى أهداف.

في رأيك أين يكمن الفرق بين المدربين غوركوف وحاليلوزيتش ؟

الفرق يكمن في أنّه حليليوزيتش إنسان لا يتخلى على انضباطه ومبادئه وصرامته فهذا المدرب فرض نفسه مع المسؤولين ومع اللاعبين أيضا، فيقال أن مع غوركيف فيه بعض اللاعبين يمارسون عليه كل ما تهوى أنفسهم فيوجد نقص في الانضباط داخل المجموعة وهذا هو الفرق، لكن في العمل داخل الميدان لا أشك في قدرات غوركيف فالفرق في الشخصية فقط .

يقال أنك كنت مرشحا لأن تكون مساعد المدرب حليلوزتش بعد تعيينه؟

نعم أرسلوا لي مبعوثا رسميا وتكلّم معي ليقدم لي عرضا من الاتحاديّة لأكون ضمن الطاقم الفني، فأنا قدّمت لهم شروطي ولا تختلف عن الآخرين. قلت لهم راتبي يقدّم كما تمنح لي الأندية الجزائرية، خاصة وأن المدرب الأساسي والرئيسي كان يسدد له راتب كبير جدا مقارنة بالرواتب التي تقدّم في الجزائر، فالحمد لله أنا قدّمت رأيي وكنت صريح معهم فلم تكن فيه استمرارية في القضيّة .

نفهم من كلام أن الاتحادية لم توافق على شروطك، أم الاتصالات لم تتجدد؟

الاتصالات لم تتجدد .

كيف تقيم أداء المهاجم إسلام سليماني مع المنتخب الوطني وناديه في البرتغال؟

 أنا أفتخر بهلأنه في الآونة الأخيرة غوركوف انتقد اللاعبين المحليين فهذا ليس نقد للاّعب المحلي بل نقد لمكوّن اللاعب المحلي. وأنا أقول لك بكل صراحة كنت متفائلا بأن سليماني كان قادرا على تطوير نفسه.

ورياض محرز الذي يقدمّ عروضا قوية هذ الموسم؟

رياض يتألق في موسم من أحسن المواسم في مشواره الرياضي وهذا يجعله يكتب اسمه في تاريخ الكرة الانجليزيّة، ما يسهل عليه الانتقال إلى البطولة الايطالية أو الاسبانية لأنّه عرف البطولة الانجليزيّة القويّة التي تتمّيز بالاندفاع البدني، وله مستقبل زاهر أمامه خاصة وأنه صغير في السن وله هامش كبير للبروز أكثر.

آخر كلمة توجهها لقراءة الجريدة

تحياتي لسكان الجنوب، كما نتمنى لكم التوفيق ومستقبل زاهر للجريدة.

تم في الثامن عشر من شهر جانفي الماضي بوزارة الثقافة بالجزائر العاصمة إمضاء اتفاقية عمل بين جمعية القصر للثقافة والإصلاح بورقلة ومنظمة الاتحاد الأوروبي يتم بموجبها تكوين مجموعة من الشباب في كيفية البناء التقليدي لقصر ورقلة، بالاستعانة مع مجموعة من القطاعات المحلية بالولاية حسب الطلب. وتأتي هذه الخطوة المهمة بعد تقديم الجمعية المذكورة لمشروع عمل للاتحاد الأوروبي، وتم قبوله من مجموع 18 مشروعا تم تدعيمه على المستوى الوطني.

وفي هذا الحوار الذي أجرته جريدة "جنوب نيوز"  يستعرض رئيس جمعية القصر للثقافة والإصلاح حسان بوغابة مختلف الخطوط العريضة لهذه الاتفاقية.

بداية، ماهية هذه الاتفاقية؟

هي اتفاقية بين جمعية القصر للثقافة والإصلاح والاتحاد الأوربي ممثلا في إطار برنامج دعم حماية وتثمين للتراث الثقافي في الجزائر، بتمويل مشترك مع الاتحاد الأوروبي، والاتفاقية تأتي في إطار البرنامج الذي يقوم به الاتحاد الأوربي لدعم الجمعيات، بهدف الحفاظ على الموروث الثقافي، وكانت الجمعية من بين مائتي جمعية على المستوى الوطني، قدمت مشاريع وتم عرضها على لجنة خاصة وانبثق عنها قبول 45 مشروع في المرحلة الأولى، ليتقلص العدد في المرحلة الثانية إلى 18 مشروعا تم قبوله نهائيا.

ماهو المشروع المقترح من قبل جمعية القصر للثقافة والإصلاح؟

مشروع الجمعية هو مشروع هادف به طابع ثقافي واجتماعي وتاريخي، ويتمثل في بعث إعادة مهارات البناء التقليدي، وكذلك صناعة المواد التقليدية في البناء خاصة، وأن قصر ورقلة مصنف معلم تاريخي ووطني منذ 1996 وتم إعادة تصنيفه كقطاع محفوظ سنة 2011، وكما هو معروف فإن القصر شيد وبني بمواد تقليدية ومحلية، والمعروفة باللهجة الورقلية "التيمشمت" والحجرة المعروفة بحجرة ورقلة, وارتأينا بهذا المشروع المحافظة على هذا الموروث الثقافي والتاريخي الذي تركه الأجداد وإعادة إعطائه للأجيال للمحافظة عليه، وسنكوّن من خلال هذا المشروع 40 بناء وصانع للمواد التقليدية في البناء، وفكرنا في هذا المشروع لإعادة بعث وترميم القصر العتيق كلية، وهذا من خلال المشاريع المسجلة في هذا الشأن خاصة مشروع ترميم 150 مسكن، الذي هو في اللمسات الأخيرة في مجال الحيازة، وإتمام الملفات المتبقية وسينطلق هذا المشروع قريبا، والذي يعد الثاني المتمثل في المخطط الدائم لقصر ورقلة، وبهذه المشاريع سيكون القصر ورشة مفتوحة وكبيرة، ومن الضروري التفكير أكثر في كيفية مواجهة التدخلات، التي يشهدها قصر ورقلة خاصة وأن هناك تدخلات ستفرض علينا،انطلاقا من القوانين خاصة ماتعلق بالآثار والمعالم التاريخية الموجودة في القصر.

ماهي ميكانيزمات تفعيل هذه الاتفاقية على أرض الواقع؟

ميكانيزمات عمل هذه الاتفاقية التي مدتها 18 شهرا قسمناها إلى مراحل، المرحلة الأولى تتمثل في التحسيس، والمرحلة الثانية هي مرحلة التحضير للدراسة البيداغوجية والأعمال التطبيقية، والمرحلة الثالثة هي مرحلة بيداغوجية وتطبيقية، فالمرحلة الأولى مدتها ستة أشهر وتكون على مستوى الأحياء والزوايا، وسنقصد السكان بهدف إيصال فكرة المشروع، والمرحلة التالية تكون مدتها ثلاثة أشهر، والمرحلة الثالثة تكون بإعطاء دروس بيداغوجية  ومدتها تسعة أشهر، وفيها دروس نظرية وتطبيقية ميدانية، والشيء الذي سنركز عليه استهداف الفئة الشبانية؛ لأن  الشباب هم عماد المستقبل وهم الذين سيستلمون المشعل.

من سيشرف على تأطير هؤلاء الشباب؟

من خلال هذا المنبر لا يفوتني أن أشكر كل الهيئات المحلية والمتمثلة في مراكز التكوين المهني ومديرية القطاع بالولاية، وكذلك غرفة الصناعات التقليدية ومخبر الأشغال العمومية وجامعة قاصدي مرباح، من خلال الاستعانة بالمهندسين والطلبة، الذين يقومون ببحوث حول المواد التقليدية للبناء والمهندسين المعماريين، الذين سبق لهم العمل في المجال فقد قدموا لنا كل الدعم ورحبوا بالفكرة كثيرا، والجمعية ستتولى مسؤولية التدريس وستكون هذه الهيئات حسب الطلب ومرافقين لمشروع الجمعية.

هذا المشروع كبير يحتاج إلى تظافر الجهود، أليس كذلك؟

المشروع ليس  للجمعية، بل هو مشروع للجهة وللولاية، وهدفنا الحفاظ على الموروث الثقافي للمنطقة، والدافع من خلال هذا جمع الجمعيات لاحتضان هذه المبادرة، وسنستعين بجميع الجمعيات الفاعلة للتحسيس والتطبيق؛ لأن الفائدة إعادة الاعتبار لقصر ورقلة لذا ندعو كل الفاعلين إلى ضرورة الالتفاف حول هذا المشروع؛ لأنه مشروع حضاري وثقافي.

بعد زيارة وزير الثقافة لورقلة والتي حملت مؤشرات جديدة عن مشروع ترميم القصر، فما هو جديد المشروع؟

زيارة وزير الثقافة لقصر ورقلة لم تكن مبرمجة، وفي هذا الصدد نشكر والي الولاية الذي حرص للوقوف على القصر، حيث قدمت الجمعية بمعية البلدية والديوان الوطني للمحميات الثقافية عرضا شاملا حول القصر والتدخلات الواجب اتخاذها اتجاه قصر ورقلة، ومن خلال الزيارة تم إطلاق عمليتين تتعلقان بالقصر، الأولى تتعلق بالمخطط الدائم للقصر، حيث كانت الإشكالية في عدم كفاية المبالغ المرصودة، والعملية الثانية تتمثل في إعادة الاعتبار لـ 150 مسكن، وتفهم الوزير الأمر واتخذ قرارا يتمثل في تحيين الدراسة،وتمت الموافقة علىالمبلغ المخصص لذلك، والمقدر بسبعة ملايير سنتيم، والعملية ستنطلق على مستوى مديرية الثقافة،

وفيما يخص بنتائج زيارة الوزير لقصر ورقلة أمر بإرسال المدير العام للممتلكات الثقافية للوقوف وقفة ميدانية على واقع القصر واتخاذ إجراءات عملية،كما اغتنم الفرصة لتوجيه النداء لسكان القصر بضرورة تقديم الملفات، قصد ضبط الإجراءات الإدارية وتسريعها خاصة ماتعلق بالحيازة.

كلمة أخيرة في هذا المنبر؟

أقول إن الاتفاقية بين الجمعية والاتحاد الأوروبي ليست للجمعية، بل للولاية، فعليكم احتضان هذا المشروع؛ لأنه يرمز لمشروع حضاري وثقافي، وتقربوا مساهمةالجمعية في تجسيد هذا المشروع، ونداء آخر أوجهه لسكان القصر للمحافظة على بناء القصر والتدخلات العشوائية، التي يشهدها القصر تمحي تاريخ مجتمع، والذي ليس له ماض لايستطيع بناء حاضر أو مستقبل.

أكدالبروفيسور فارس مسدورفي حوار حصري لـ"جنوب نيوز" أن الجزائر تعيش حالة اقتصادية استثنائية، لذلك لجأت لتجسيد سياسة التقشف، التي لن يتأثر بها الجنوب، وعن تفاصيل أكثر في هذا الموضوع، نتابع معه هذا الحوار.

ما هي أبرز الأحداث التي ميزت الجنوب سنة 2015 ؟

أرى أن أبرز حدث في سنة 2015 في الجنوب هو سعي السلطات إلى استغلال الغاز الصخري والرفض الشعبي الواسع لهذا المشروع،بسبب تداعياته البيئية وتأثيراته السلبية على الاحتياطات الباطنية (الجوفية) للمياه.

ما هي توقعات الخبراء لمجريات الأحداث في سنة 2016 بالجنوب؟

نحن مقبلون على فترة حرجة اقتصاديا يفترض أن تؤثر على كافة المواطنين في الجزائر بما فيهم سكان الجنوب، لذا من الضروري اعتماد استراتيجية اجتماعية دقيقة لتفادي أي انزلاق.

كيف ستؤثر الازمة الاقتصادية على التنمية في هذه الولايات؟

سياسة التقشف لا يجب أن تكون شديدة على المناطق الجنوبية ذلك أنها لم تستفد بشكل كبير من البرامج التنموية،ويجب استدراك التأخر المسجل في هذه البرامج.

ما هي الامتيازات التي سيأتي بها التقسيم الإداري الجديد ؟

قد يكون التقسيم الجديد وما سيتبعه من تقسيمات إدارية أخرى سببا في رفع الانشغالات الحقيقية للمواطنين وترقية خدمتهم، خاصة وأن التقسيم يكون له أثر مالي قد يكون إيجابيا على ميزانيات هذه المناطق.

كيف يمكن لعجلة التنمية أن تساهم في التطور الاقتصادي في ظل الاوقات الراهنة التي تعيشها الجزائر؟

لا يمكن أن نشعر بثمار التنمية، ونحن نخطئ في وضع استراتيجية وطنية اقتصادية نابعة من الإمكانات الموجودة في بلادنا، فعلى سبيل المثال منطقة المنيعة بها ما لا يقل عن 4 ملايين هكتار أراضي فلاحية تحتها مياه عذبة على عمق 150 متر يفترض أن توفر للجزائر بكاملها حاجاتها من الحليب والحبوب واللحوم، ولكننا ما زلنا نهمش قطاعا هاما جداً في الاقتصاد الوطني وهو القطاع الفلاحي.

ما قراءتكم للحراك السياسي والاجتماعي الذي تعيشه الجزائر على مستوى الجبهة الاجتماعية؟

الجبهة الاجتماعية تحتاج إلى من يسمعها ويتعامل بحكمة مع انشغالاتها بعيدا عن السياسة التي يمكن أن تكون لها أجندة بعيدة عن مصالح سكان الجنوب. هذا من جهة، ومن جهة ثانية وجب على المجتمع المدني الذي يمثل قطاعا ثالثا بعد القطاع العمومي والقطاع الخاص يفترض أن يسد الفجوة التي عجز القطاعان الأساسيان في البلد عن القيام بمهامهما على أكمل وجه.

عرف عن سنة 2015 سنة الإضرابات في الجنوب لماذا؟

لأن سكان الجنوب خاصة الشباب منهم لم تلب مطالبهم الخاصة بالشغل بالدرجة الأولى وأن هذه المناطق أعتقد يقينا أن الحكومات المتعاقبة همشتها ولم تدرس بدقة حاجاتها ومن ثم القيام بتلبيتها، لذا على السلطات العليا في بلادنا أن تحذر من الأخطاء ذات الأبعاد الاستراتيجية وأصبح من الضروري اعتماد قواعد وأسس سليمة لترقية ظروف المعيشة في المناطق الجنوبية حتى لا يحس سكانها بأنهم مهمشون في بلادنا.

ماذا تقترح كحلول لترقية مناطق اقتصاديا واجتماعيا الجنوب ؟

أفضل شيء – في تصوري – هو فتح حوار عميق مع الطاقات المؤثرة في الجنوب. لذا أرى أن الخطة يجب أن تشمل جلسات استماع مع كافة الأطراف، المعالجة السريعة للمشاكل الآنية حتى لا تتفاقم، اعتماد خطة استثمارية عاجلة قصيرة متوسطة وطويلة الأجل، استحداث صندوق لتمويل المشاريع الشبانية الواعدة في منطقة الجنوب دون فوائد ربوية، واستحداث مراكز البحث والدراسات الاستشرافية المعمقة في ترقية الجنوب اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.

من نحن

العاصمة نيوز ملحق إعلامي شهري يصدر عن جريدة الزيبان نيوز الصادرة عن شركة الزيبان للنشر والإشهار للصحافة والاتصال

شركة ذات مسؤولية محدودة والشخص الوحيد رأس مالها 100.000.00