الدكتور محمودي يحي مختص في الطب البديل لـ "جنوب نيوز": الطب البديل في الجزائر تطور إعلاميا ولم يتطور علميا

حاورته: آسيا غريب
1524 مرات

أشار الدكتور دمان دبيح عبد اللطيف أخصائي في الطب البديل بولاية الوادي أن الطب البديل في الجزائر لم يتطور علميا لكنه تطور إعلاميا، بفضل تجار وشبكات تهريب تنشط عبر الحدود تقوم ببيع أعشاب ممنوعة في السوق مستغلين سذاجة المرضى لبيع أعشاب ليست لهم دراية فيها بأسعار خيالية.

ما هو تعريفكللطب البديل؟

المعروف عن الطب البديل بصفة عامة هي كل الوسائل العلاجية التي لا تنتمي إلى الطب التقليدي الحديث. مثل: التداوي بالأعشاب والوخز بالإبر الصينية  وغيرها من الأساليب الحديثة التي تدخل ضمن التداوي بغير الأعشاب حيث عرف هذا الطب تطورا ملحوظا بتطور الطب الحديث .

ما مدى فعاليته وجدواه؟

فعالية الطب البديل تختلف طبعا حسب الحالة المرضية،حيث يجب على المختص في  هذا النوع من العلاجات تشخيص المرض ليقوم بعدها بإعطاء العلاج المناسب بعد عدة مراحل حتى يتمكن الطبيب المعالج من حصر المرض.

ما حقيقة منافع الطب البديل في الجزائر؟

للطب البديل منافع عديدة بالنسبة للمرضى الذين لم يتمكنوا من إيجاد علاجات مناسبة لأمراضهم كالأمراض التي عجز الطب الحديث عن إيجاد الدواء لها كونه من السنة النبوية،  إلا أن هذا النوع من التداوي تحتاج إلى الصدق في المعاملة خاصة في الجزائر حيث عرف هذا المجال تدهورا بسبب عدم دراية العديد من الأشخاص بهذا النوع من الطب وفي الغالب يستخدم من أجل الربح السريع والتجارة التي تظل مربحة بالنسبة لهم.

كيف ينظر بائعو هذه الأعشاب إلى الطب البديل تجارة أم تداوي فقط؟

في الغالب يكون الغرض تجاري بسبب تهافت الناس على هذا النوع من التداوي الذي يظل حسبهم طبيعيا ما أدى بالعديد من المرضى إلى التخلي عن العلاج الكيميائي بسبب فقدان الثقة الكاملة في الطب خاصة في الجزائر في إشارة إلى مختلف الأخطاء الطبية التي ترتكب على مستوى المصحات والمستشفيات والكوارث التيتسببها سنويا.

ماذا عن استعمال هده الأعشاب في غير أغراضها كالسحر والشعوذة مثلا؟

استخدام الأعشاب الطبية في غير محلها هي من مسؤولية الحكومة والجهات المختصة المطالبة بالردع وتشديد الرقابة على بائعي الاعشاب خاصة البيع العشوائي حيث يجهل هؤلاء استعمالات العديد من النباتات التي يمكن لها أن تخلف أثارا جانبية غير مرغوب فيها وفي حالات كثيرة إلى الوفاة. ولمواجهة المعضلة يجدر على الدولة مواجهة هذا النوع من التجار الفوضويين، وحماية الأشخاص تحتاج إلى مزيد من الصرامة وسن قوانين ردعية من شأنها حماية المجتمع من هذا النوع من التجار إضافة إلى التوعية وتكثيف الإرشاد الديني.

 

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

من نحن

العاصمة نيوز ملحق إعلامي شهري يصدر عن جريدة الزيبان نيوز الصادرة عن شركة الزيبان للنشر والإشهار للصحافة والاتصال

شركة ذات مسؤولية محدودة والشخص الوحيد رأس مالها 100.000.00