أسباب تراجع السلوك الوقفي في الجزائر وسبل تحفيزه محور ملتقى وطني بجامعة غرداية

احتضنت قاعة المحاضرات بجامعة غرداية ملتقى وطني بعنوان "أسباب تراجع السلوك الوقفي في الجزائر وسبل تحفيزه وأولوياته التنموية"، وذلك يوم 08 ماي الماضي، والذي أشرفت عليهكلية الحقوق والعلوم السياسية بالجامعة.

الملتقى يهدف من خلال ما أكده المنظمون إلىتشخيص ظاهرة تراجع السلوك الوقفي في الجزائر، ومناقشة الصيغ الحديثة للاستثمار الوقفي، ودراسة العلاقة بين سبل التحفيز والأبعاد التنموية، وكذا صياغة حلول تشجيعية للسلوك الوقفي.

وقد شملت مداخلات الأساتذة والباحثين على عدة محاور تمثلت في عوامل نجاح الأوقاف في الجزائر منذ العصر العثماني، وأسباب تراجع السلوك الوقفي بالجزائر بعد الاستقلال وقبل صدور قانون الأوقاف 91/10، وسبل تحفيز التبرع الوقفي، والأولويات التنموية للأحباس في ظل الوضعية الاقتصادية، الاجتماعية و الخلقية الراهنة.  

علما أنّ الوقف (الحبوس) نظام إسلامي - خلقي، اقتصادي و اجتماعي أدى أدوارا لا يمكن حصرها أو تعداد أفضالها للجزائريين على مر العصور. فقد كانت الأحباس تغطي نفقات العديد من دور التعليم، الصحة، بالإضافة إلى الخدمات الاجتماعية، الاقتصادية، وحتى العسكرية، حتى وصل الوقف لمصلحة الحرمين الشريفين والمسجد الأقصى وغيرهم.

ومما لا شك فيه أن للاحتلال الفرنسي دوره العميق في استهداف الوقف الجزائري، غير أن العقود الأخيرة، بعد الاستقلال، شهدت تذبذبا واضحا في هذا السلوك الوقفي حينا بل عزوفا كبيرا عنه أحيانا أخرى دون سواه من عقود التبرعات، رغم المحاولات التشريعية لتأطير الأوقاف من خلال قانون الأسرة 84/11 وما قبله، وقانون الأوقاف 91/10 وما بعده.

ومن هنا جاءت إشكالية هذا الملتقى الوطني للبحث عن العوامل التي أدت إلى تناقص التبرع الوقفي؟، وما السبيل - بعد تحليل هذه العوامل - إلى تحفيز التحبيس بالمقارنة مع وسائل التشجيع عليه في عصوره الذهبية بالجزائر؟، ثم ما هي ميادين التنمية التي يوجه إليها الوقف في ظل الأزمة الاقتصادية التي أنذرت الجزائر في ضوء تتقلب أسعار النفط والموارد التموينية، هذا دون إغفال ضرورة إعادة الاعتبار إلى وظيفة السلوك الوقفي الإيمانية الخلقية والتضامنية.

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

من نحن

العاصمة نيوز ملحق إعلامي شهري يصدر عن جريدة الزيبان نيوز الصادرة عن شركة الزيبان للنشر والإشهار للصحافة والاتصال

شركة ذات مسؤولية محدودة والشخص الوحيد رأس مالها 100.000.00